مواضيع عامة

ازاي تعرف مرضاك وازاي ده بيساعدك في التميّز عن باقي الأطباء؟

مرضى منتظرين في عيادة

 

معرفة واهتمام الطبيب ب احتياجات المرضى هي ال بتخلّي المرضى يفضّلوا طبيب عن التاني وتخلّي طبيب معروف أكتر من طبيب تاني رغم انهم في نفس المستوى العلمي وعندهم نفس الخبرة تقريباً.

المرضى متقسمين لشرائح مختلفة وكل شريحة لها احتياجاتها، فالخطوة الأولى لمعرفة احتياجات المرضى للاهتمام بها هي معرفة المرضى بوضوح وتحديد شريحة / شرائح المرضى المفضلة للطبيب.

ال Patient Persona بتساعد الطبيب في المُهمة دي، ف يقدر يقدم لهم الخدمات الطبية والمحتوى المناسب لهم على مواقع التواصل الاجتماعي وبالتالي يبقى مميز عن باقي الأطباء في نفس التخصص.

ايه هي ال Patient Persona ؟

ال Patient Persona هي عبارة عن شخصية افتراضية بتمثل شريحة معينة من المرضى لهم صفات متشابهة، وبتتكون من معلومات عن السن والنوع والعمل (طالب – موظف – أعمال حرة – ربة منزل – بالمعاش)  والمخاوف والأهداف والصعوبات ال ب يواجهوها عشان يحققوا الأهداف، بالإضافة ل إجابة الطبيب على السؤال ده ” ازاي اقدر اساعد المريض ده ؟ (ازاي اقدر اساعد شريحة المرضى ال ممثلة بال Patient Persona دي؟) ” . أكيد الهدف الأساسي لأي مريض هو الشفاء بس الهدف من العلاج بيختلف من شريحة مرضى للتانية، على سبيل المثال لو شاب رياضي عنده ٢٥ سنة كتفه اتخلع، هل هدفه من العلاج هيبقي زي هدف راجل عنده ٧٠ سنة؟ هل مخاوفهم زي بعض؟ أكيد لا، وهو ده المقصود بالأهداف والمخاوف.

مخاوف المرضى ممكن تكون خوف من عمليات جراحية، أو خوف/قلق من بعض الفحوصات الطبية، أو قلق من تأثير المرض/فترة العلاج على الوظيفة، أو قلق من طول فترة العلاج، أو قلق من الأثار الجانبية للعلاج، أو قلق من ارتفاع تكلفة العلاج  

ازاي نعمل Patient Persona؟

أول حاجة نشوف المعلومات ال عندنا عن المرضى ونشوف نقط التشابه ال بين المرضي عشان نقسمهم ل شرائح، ونقسمهم حسب المعلومات الديموغرافية (Demographics) السن والنوع والتعليم/الوظيفة وبعد كدة بنقسمهم حسب الأهداف والمخاوف.

لو مافيش معلومات واضحة متوفرة عن المرضى عندنا ممكن نعمل استبيان (Survey) فيه اسئلة عن  السن، النوع، التعليم/الوظيفة، منطقة السكن، الحالة الاجتماعية، عدد الأطفال، الأهداف الصحية والمصاعب ال بيواجهوها في الوصول للأهداف دي ومخاوفهم، والمصادر ال بيلجئوا لها اما بيحتاجوا معلومات متعلقة بالصحة،  ونطلب منهم انهم يملوه أثناء انتظار دورهم في العيادة، أو أونلاين عن طريق أدوات زي Survey Monkey أو Typeform أو Google Forms وننشره عن طريق صفحة الفيسبوك (Facebook Page) الخاصة بالدكتور أو العيادة.

الطريقة ال بنطلب بيها من المرضى يملوا الاستبيان بتفرق جدا في درجة استجابتهم، أما المريض يعرف ان الطبيب  محتاج معلومات عن الأهداف الصحية للمرضي والمصاعب ال بتقابلهم في الوصول للأهداف دي ومخاوفهم، عشان يقدر يساعدهم بشكل أفضل وكفائة أعلى ويقدم لهم الخدمات الطبية المناسبة لهم، مش هيتاخر في تقديم المعلومات دي.

لو ال Survey هيتعمل في العيادة، طريقة تسليم المريض لل Survey ومعرفته بالطريقة قبل اما يبدأ هتفرق في درجة صراحته في الإجابة على الاسئلة المتعلقة بالأهداف والمصاعب والمخاوف. مهم جداً ان المريض يبقى متأكد ان موظف الاستقبال في العيادة مش هيقدر يشوف إجاباته على أسئلة ال Survey أو ان اي حد يقدر يربط بين الإجابات وهويته.

 

امثلة لشرائح مرضى في عيادة تخسيس وتغذية

اعرف مريضك - مدونة بالشفا

ال Patient Persona دي بتمثل الرجال ال هدفهم هو إنقاص الوزن عشان يتفادوا المشاكل الصحية الناتجة عن زيادة الوزن، وبيواجهوا صعوبة في الالتزام بالنظام الغذائي أثناء التواجد في الشغل وعندهم مخاوف من الوصول لمرحلة الحاجة إلى التدخل الجراحي.


 

اعرف مريضك 2 - مدونة بالشفا

ال Patient Persona دي بتمثل شريحة من المرضى محتاجة نظام غذائي يتوافق مع حالتهم الصحية، وتكلفة النظام الغذائي من أولوياتهم.


 

اعرف مريضك 3 - مدونة بالشفا للاطباء

ال Patient Persona دي بتمثل شريحة من المرضى، المظهر هو أهم أولوياتهم وعندهم محاولات سابقة فاشلة أفقدتهم الثقة في القدرة للوصول لهدفهم وممكن يكون عندهم مشكلة في ممارسة الرياضة بشكل منتظم أو مشكلة في اتباع النظام الغذائي لفترة طويلة.  


الامثلة ال فاتت بتوضح ان كل شريحة من المرضى لها أهداف وصعوبات ومخاوف مختلفة وبالتالي احتياجاتها من الطبيب بتختلف، فلو الطبيب قرر يكتب مقالة عن موضوع معين أو يعمل اعلان عن عيادته علي مواقع التواصل الاجتماعي من غير اما يبقى قدامة Patient Persona محددة، المريض مش هيحس ان هي دي حالته وان هو ده ال هو محتاجه لإن بالنسبة له ده كلام عام شافه قبل كدة كتير.

مهم جداٌ ان الطبيب يبقي عامل Patient Persona للمريض المثالي بالنسبة له فيقدر يجذبه لانه اصبح عارف أهدافه والصعوبات ال بتقابله ومخاوفه ف هيقدر يقدم للمريض الخدمات الطبية المناسبة له، فالمريض يحس ب اختلاف معاملة الطبيب وهيبقى مقدر مجهوده.

ولما حجم شريحة المريض المثالي يكبر، ده هيخلي الطبيب مرتاح نفسياٌ وهو بيشتغل وهيعود بالنفع على الطبيب والمريض.