مواضيع عامة

هل التواجد على الإنترنت مهم للأطباء؟

تواجد الطبيب على الانترنت

الإنترنت مستودع عالمي لجميع المعلومات ال بيقدر يوصلها مليارات الناس من كل مكان في العالم بسهولة، من غير حتى ما يتحركوا من أماكنهم.

لكن المعلومات لازم تكون موجودة أصلا على الإنترنت علشان الناس تقدر توصل لها. وبالتالي السؤال ال لازم تسأله لنفسك كطبيب هو ” هل عيادتي أو مركزي الطبي موجود على الإنترنت؟”.

بحث سريع على جوجل (Google) هو ال هيرد على سؤالك ويقولك إذا كانت عيادتك أو مركزك الطبي موجود على الانترنت ولا لأ.

في ظل التقدم التكنولوجي ماينفعش تفوت فرصة التواجد على الانترنت.  عدد الأشخاص ال بيدوروا على الطبيب عن طريق الإنترنت زاد جداً في السنين ال فاتت. الناس مابقوش بيدوروا في دليل التليفون علشان يوصلوا لطبيب، وبدل من ترشيح الناس أطباء لبعض، الموضوع اتحول لعمليات بحث عن معلومات عن الطبيب بالإضافة إلى قراءة تعليقات وآراء المرضى في الأطباء وبكده تواجد الأطباء على الانترنت بقى ضرورة قصوى.

أهمية التواجد على الانترنت للطبيب

١- المرضى المتنقلين:

إنتشار الموبايلات والأجهزة الذكية في السنوات ال فاتت خلت المرضى يعتمدوا على البحث بالموبايل علشان يلاقوا طبيب قريب من المكان المتواجدين فيه دلوقت (لو المريض بحث عن طبيب اسنان أثناء تواجده في منطقة الدقي، نتائج البحث هتظهر عيادات الأسنان ال في الدقي ولو بحث عن طبيب أسنان أثناء تواجده  في الزمالك، نتائج البحث هتظهر عيادات الأسنان ال في الزمالك). أكيد انت مش عايز تفوت المريض ال فعلا موجود في منطقتك ومحتاج طبيب نفس تخصصك.

وجودك على الإنترنت هيضمن ظهور تفاصيل عيادتك على شاشات الموبايل لجميع المرضى ال بيدوروا على طبيب نفس تخصصك.

ممكن تبدأ بإضافة عيادتك أو مركزك الطبي على Google My Business و Yellow Pages ومنصة BlShefa  علشان توصل للمرضى المتنقلين.

إقرأ أيضا: ليه جوجل نشاطي التجاري مهم بالنسبة للعيادات والمراكز الطبية؟

٢- ال Branding:

لما يبقى ليك تواجد قوي على الانترنت كأنك بالضبط خليت عيادتك في شارع رئيسي. اسمك هيظهر على الانترنت للمرضى المحتملين وده جمهورك المستهدف. المرضى اللى هيشوفوا اسم عيادتك أو مركزك الطبي على الانترنت بانتظام هيفتكروك أما يحتاجوا طبيب في نفس تخصصك وفي الأرجح هيفضلوا الكشف عندك.

هتحس بنتيجة التواجد على الانترنت على المدى الطويل فمن الافضل انك تبدأ دلوقت.

٣- الجمهور المستهدف:

من أكتر العوامل ال تفرق بين الإعلانات العادية والإعلانات على الإنترنت هي إن على الإنترنت هتقدر تجذب فقط الجمهور المستهدف وبالتالي كفاءة الإعلان هتزيد.

على سبيل المثال لو انت أخصائي تغذية وقررت تطبع إعلانات عن عيادتك والاعلانات دي تتوزع في منطقة عيادتك، هل تقدر تتأكد كام إعلان من ال اتوزعوا وصل/اتشاف من ناس بجد محتاجين أخصائي تغذية؟ لكن لو ليك تواجد على الإنترنت، إعلانك أو مدونتك أو صفحة عيادتك على مواقع التواصل الاجتماعي هتظهر بس للمرضى ال  حاليا بيدوروا على أخصائي تغذية أو مهتمين بالتغذية وبيبحثوا عن معلومات متعلقة بيها.

و بكده هتكون رفعت كفائة الإعلانات وتأكدت إن تواجدك على الإنترنت هيوصلك لجمهورك المستهدف.

إقرأ أيضا: ازاي تعرف مرضاك وازاي ده بيساعدك في تطوير ممارستك الطبية؟

٤- مواكبة تطورات العصر:

احنا بقينا في زمن التكنولوجيا والتطور، فطبيعي إن المرضى يتوقعوا ان الطبيب بتاعهم يكون مواكب لتطورات العصر.

التواجد الإلكتروني لعيادتك بيبعت الرسالة الصح لمرضاك الحاليين والمحتملين إن عيادتك متماشية مع التكنولوجيا وتطوراتها.

٥- طريقة فعالة من حيث التكلفة:

إعداد التواجد على الإنترنت لعيادتك ممكن يبقى مجاني تمامًا. يعني تقدر تبدأ بإنشاء حسابات مجانية لعيادتك على مواقع التواصل الاجتماعي المشهورة زي  Facebook و Twitter و Instagram. وبرضه تقدر تسجل عيادتك على Google My Business و Yellow Pages و Blshefa. المواقع دي بتساعد المرضى إنهم يلاقوا طبيب في منطقة معينة وعلشان كده لو عيادتك مالهاش تواجد على الإنترنت ممكن المرضى المحتملين ما يقدروش يوصلوا لعيادتك أو مركزك الطبي.

٦- فرصة للتواصل مع المرضى:

لما يبقى ليك تواجد على الإنترنت ده هيديك فرصة للتواصل المستمر مع المرضى. المريض لما هيتابع مدونتك أو صفحتك / صفحة عيادتك على مواقع التواصل الاجتماعي هيقدر يقرأ المقالات ال بتنشرها والموضوعات ال بتثقف بيها مرضاك، زي أعراض مرض معين وطرق الوقاية منه أو الاعراض ال لو المريض حس بيها لازم يروح لطبيب فوراً أو اجابات للاسئلة الشائعة ال دايماً المرضى بيسألوها. التواصل ده هيبني ثقة وهيوفر لك تواجد مستمر، هينتج عنه ان المريض هيفضّل انه يكشف عندك لو احتاج طبيب في نفس تخصصك.

علشان تحسن من تواجدك على الإنترنت مهم جدا إنك تستثمر شوية من وقتك و تركيزك لطرق التسويق عبر الإنترنت و ده عن طريق كتابة محتوى جيد على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بيك أو المدونة الخاصة بيك، بالإضافة إلى تهيئة المحتوى لمحركات البحث (SEO).

وبكده شوفنا أهمية التواجد على الانترنت للطبيب

  • هيوصلك للمرضى ال بيدوروا على طبيب نفس تخصصك في منطقة عيادتك / مركزك الطبي.
  • المرضى لما يشوفوا اسمك أو اسم العيادة على الانترنت باستمرار هيفتكروك وقت ما يحتاجوا طبيب.
  • هيزود فرصة وصولك للمرضى المحتملين ال محتاجين تخصصك.
  • هيوصل للمريض صورة عن تطور العيادة ومواكبتها لتطورات العصر.
  • طريقة فعالة من حيث التكلفة للتسويق لعيادتك.
  • فرصة للتواصل المستمر مع المرضى وتثقيفهم وزيادة الثقة بينكم.

تواجدك Online له فوايد كتيرة ودلوقتي أحسن وقت علشان تبدأ.